Swap to English

جدد طاقاتك الذهنية والجسدية والروحية... تخلص من السموم بشكل كلي في منتجع كارنوستي

إزالة السموم... مزيج فريد من أنواع العلاجات

بالنسبة للكثيرين ليستعبير«إزالة السموم» سوى مجردشعار رنان، فيما يعتقد الآخرون أنه شيء ينطوي على العنف والقسوة، لكن هذين الانطباعين كلاهما بعيدان كل البعد عن الحقيقة، فقد باتت عملية إزالة السموم ضرورة ملحة في عالمنا الحالي الذي أصبح مليئاً بالضغوط، ناهيك عن أن عملية إزالة السموم ليست قاسية قطعاً إذا تم إجراؤها بصورة صحيحة وتحت إشراف الخبراء في أدغال منتجع كارنوستي. في مركز السبا التابع لمنتجع كارنوستي، تجري عملية إزالة السموم وفقاً لمنهج علاج شمولي يرتكز على الارتقاء بالصحة العقلية والجسدية والروحية وتدعيم القدرات والإمكانات التي يتمتع بها الإنسان لتمكينه من مواجهة أعباء ومتطلبات الحياة اليومية، وهنا يتجاوز دور عملية إزالة السموم مجرد التخلص من الكيلوجرامات الزائدة والمقاسات الإضافية، والفضل في ذلك يعود إلى فريق الخبراء المتواجد في منتجع كارنوستي الذي يحرص على الجمع بين أساليب الأيورفيدا الصالحة لكافة الأزمنة والأمكنة والتي أثبتت جدارتها بمرور الزمن من قبيل الـ «بانتشاكارما»، وبين أساليب العلاج من قبيل الـ «مارما» والـ «برانيك» واليوغا بهدف إصلاح أنسجة الجسم وأعضائه وإعادة الحيوية إليها وإعادة تجديد العقل كذلك.

الـ «بانتشاكارما»... العلاج الرئيسي أو ملك عمليات إزالة السموم

يعتبر علاج الـ "بانتشاكارما" أهم علاجات تنقية الجسم من السموم في طب الأيورفيدا، ويتكون من خمسة علاجات هي: الـ "فامانا" والـ "فيريتشانا" والـ "ناسيا" والـ "راكثا" والـ "موكشانا"، حيث تتضافر هذه العلاجات الخمسة معاً لإزالة السموم المتغلغلة والمتجذرة في الجسم التي تؤدي إلىالضغوط والأمراض، وفي نفس الوقت تحقق التوازن بين طاقات "دوشا" الثلاث (وهي الطاقات التي تتحكم في جميع الوظائف الحيوية للجسم). يشمل برنامج العلاج الخضوع لجلسات تدليك وحمام زيت يومياً والحقنالشرجيةالعشبية والعلاجات التي تؤخذ عن طريق الأنف. يوصي خبراء طب الأيورفيدا بالمواظبة على علاج الـ "بانتشاكارما" بصورة دورية لكي يتسنى الحفاظ على الصحة والتوازن العقلي والجسدي.

سنيهابانام... الاستعداد للـ «بانتشاكارما»

علاج "سنيهابانام" (أي التزييتالداخلي) هو عبارة عن عملية تجرى للشخص استعداداً لتلقي علاجات الـ "بانتشاكارما"، حيث تعتمد فعالية الـ "بانتشاكارما" أو علاجات إزالة السموم على التحريك السليم لأنواع الطاقة الثلاث من الـ "ساخا" (أي الأطراف) الذي يتم بواسطة هذا العلاج. ينطوي العلاج على تناول الـ "سنيها" أو الزيوت الطبية أو غير الطبية عن طريق الفم، حيث يستخدم خبراؤنا الزبدة المصفاة (المأخوذة من حليب البقر) الممزوجة بالأعشاب الطبية. يخضع الشخصلعلاج الـ "سنيهابانام" في الصباح بعد قضاء الحاجة وعلى الريق، وتعتمد الجرعة على صحة الشخص وعمره والمرض الذي يعاني منه وأيضاً مدى قدرة جهازه الهضمي على التحمل. يستمر برنامج العلاج فترة تتراوح بين خمسة إلى سبعة أيام وهذا يعتمد على حالة المريض والمرض الذي يُعالَج منه.

أبهيانجام... أقوى تعبير عن حبك لذاتك

يعتقد أن المزايا التي يحصل عليها الشخص من علاج الـ "أبهيانجام" مشابهة للمزايا التي يحصل عليها المرء عندما يكون مفعماً وممتلئاً بالحب، فالـ "أبهيانجام" يعني بث الـ "برانا" أو الطاقة الحيوية في الجسم. عندما نبث الحب في جميع خلايا الجسم، تستعيد الخلايا شبابها وطاقتها وحيويتها، ويتم ذلك عن طريق تدليك الجسم بزيت دافئ ممزوج بأعشاب علاجية وزيوت أساسية موازِنة. عند إجراءالـ "أبهيانجام" يتم نقل الطاقة الحيوية عبر الجسم حيث تقوم بتغذية جميع أعضاء الجسم وتجديدها وتساعد في عملية إزالة السموم وتنشيط الدورة الدموية والدورة اللمفاوية، فضلاً عن كونها تعزز قدرة العناصر المغذية على الوصول إلى الخلايا المعوزة وتتيح إزالة الفضلات المتراكمة.

بوديكيجي... أسلوب إيقاعي متناغم لتجديد وتنشيط الجسم

يعتبر أسلوب الـ "بوديكيجي" أحد أساليب التكميد في الأيورفيدا حيث يتم تكميد الجسم بالكامل أو أحد الأعضاء لجعله يتعرق وذلك عن طريق استخدام مساحيق طبية. يقوم المعالج بضرب البشرة برفق بواسطة خليط دافئ من الأعشاب الموجودة داخل أكياس مصنوعة من الشاش ويضغطها على البشرة وفقاً لحركة إيقاعية متناغمة، وفي نفس الوقت يتم تدليك الجسم بواسطة زيوت مستخلصة من الأعشاب. يعتبر أسلوب الـ "بوديكيجي" فعالاً جداً في علاج أمراض مثل التهابالمفاصل،آلامالظهر،الشلل،وآلامالعضلات. هذا العلاج فعال أيضاً لتخفيف التوتر العميق وتحسين الدورة الدموية وتفكيك السموم المتراكمة في الجسم وتقوية الأنسجة العضلية وتخليص الجسم من طاقة الـ "كابا" الزائدة. إضافة لذلك، يزيد هذا العلاج تدفق الدم إلى البشرة ويحسن نضارتها ولونها ويطرد السموم عن طريق مسامات الجلد.

إيلاكيجي... جدد حيوية جسمك مع نباتات طبية طرية

يعتبر الـ "إيلاكيجي" أو الـ "باترابوتالا سفيدا" أحد أساليب الأيورفيدا العلاجية لتجديد الجسم عن طريق التعرّق باستخدام أغصان طريَة مأخوذة من النباتات والأعشاب الطبية. يتم قلي النباتات المضادة لطاقة الـ "فاتا" مثل الـ "إيراندا" (الخروع) والـ "أركا" (العشار) والـ "نيرغوندي" (شجرة العفة) والـ "راسنا" (السنانية) وأغصان جوز الهند والليمون والكركمين مع مكونات عشبية أخرى ثم يتم ربطها في كمادات قماشية، ويتم غمسها داخل زيت طبي دافئ وتستخدم بعد ذلك لتدليك الجسم، مما يؤدي إلى التعرق بغزارة ويعزز عملية التكميد. يعتبر الـ "إيلاكيجي" فعالاً لعلاج العديد من أنواع آلام المفاصيل والتهابالفقار وآلامالظهروالإصاباتالرياضية، وأيضاً لعلاج كافة أنواع التهابات الأنسجة الرخوة، خصوصاً آلام المفاصل. تساعد عملية التدليك في تحسين الدورة الدموية في المنطقة المصابة وزيادة التعرق مما يساعد الجلد على التخلص من فضلات الجسم.

فيريجانام... طرد السموم عن طريق الجهاز الهضمي

يعمل علاج الـ "فيريجانام" على تنظيف الـ "بيتا" وتنقية الدم عن طريق تخليص الجسم من السموم. يركز العلاج على إزالة السموم المتراكمة في الكبد والطحال والجهاز الهضمي، إلى جانب إخراج أنواع الطاقة التالفة عبر المستقيم. يتم أخذ العلاج في الصباح بعد أن يقوم الشخص بأخذ زيوت "سنيهابانام" و "سويدانام" بهدف تزييت الجسم من الداخل. بعد ذلك يتم إعطاء الشخص جرعة معينة من الأعشاب الطبية على معدة خاوية، وفي غضون ساعة واحدة أو ساعتين يتم إفراغ الأمعاء وطرد جميع السموم المتراكمة فيها. يعتبر الـ "فيريجانام" علاجاً مثالياً لتجديد الجسم وتنقيته من السموم، ويتم استخدامه أيضاً لعلاج أمراض الجهاز الهضمي والأمراض الجلدية والنقرس وأمراض الطحال والتقرحات والقولون العصبي والتهابالمعدةوالمغصالمعويوالصداعوالربووعسرالهضموأمراضالنساءوارتفاعضغطالدموالأمراضذاتالصلةبالإجهاد

سنيهافاستي... أقوى أساليب إزالة السموم

يعتبر الـ "سنيهافاستي" أحد أساليب برنامج إزالة السموم التقليدية الخمسة (بانتشاكارما) وينصح بإجرائه لعلاج اضطرابات طاقة الـ "فاتا". يتم استخدام زيوت طبية على شكل حقنة شرجية بهدف تزييت الجسم وتغذيته. تعتبر الأمعاء الغليظة المركز الرئيسي لطاقة "فاتا"، لذلك تعتبر الحقنة الشرجية المكونة من الزيوت الطبية العلاج الرئيسي لجميع أمراض الـ "فاتا" من قبيل الإمساك والأمراض العصبية والشلل وانتفاخالبطنوآلامأسفل الظهروالنقرسوالروماتيزم. يؤدي علاج الـ "سنيهافاستي" إلى تغذية أنسجة الجسم وتقوية نشاطها واستعادة قوة جهاز المناعة في الجسم، وهذا العلاج مفيد بصورة خاصة في علاج أمراض المعدة والأمراض العصبية والحموضة والآلام الحادة والمزمنة والصداع والاضطراباتالتنكسية الأخرى.

كاشايافاستي... تنقية الجسم بواسطة الأعشاب

يتكون علاج "كاشايافاستي" من العسل والملح الصخري والزيوت الطبية والأعشاب ويتم أخذها عن طريق فتحة الشرج، وتسبق العلاج جلسة تدليك باستخدام الزيوت العشبية وفقاً للجرعة الموصوفة وتحت إشراف الخبراء. بعد العلاج يقوم الجسم بطرد كافة السموم مع البراز، وهذا العلاج مفيد بشكل خاص في علاج اضطراباتالمعدةوالاضرابات العصبيةوالحموضةوالآلامالحادةوالمزمنةوالصداعوالصداعالنصفيوغيرهامنالاضطراباتالتنكسية، وهو فعال جداً في إزالة السموم والتخلص من الوزن الزائد.

ناسيام... التخلص من السموم عبر مدخلالأنفإلىالدماغ

علاج "ناسيام" هو علاج مهم جداً لأي نوع من الأوجاع التي تصيب الرأس. تعتبر فتحتا الأنف مدخلاً إلى الدماغ، وفي هذا العلاج يتم أخذ زيوت أو مساحيق طبية أو عصارة الأعشاب عبر فتحة الأنف لمدة معينة حسب الوصف، مما يؤدي لإزالة الإفرازات المتراكمة داخل التجويفات الأنفية المختلفة والحلق، وهذا العلاج فعال للغاية في علاج الصداع النصفي والخلل الهرموني والشلل والاضطرابات العقلية والشيب المبكر وفقدان حاسة الشم والتذوق ويمكنه حتى تحسين وضوح الصوت. إضافة لذلك يعمل هذا العلاج على تنظيف التجويفات المختلفة وزيادة مستوى الأكسجين في الدم وتحسين وظيفة الدماغ. يوجد هناك العديد من أنواع علاج "ناسيام" ويعتمد ذلك على أنواع الأدوية والزيوت المستخدمة. لا يساعد هذا العلاج فقط في إزالة السموم من الرأس والعنق والدماغ والعينين والأذنين والأنف والحلق، بل يمنح هذه الأعضاء مزيداً من المناعة ويحسن عملها.

شيرودارا... تهدئة "العين الثالثة" – بوابة الوعي العلوي

كلمة "شيرودارا" مشتقة من كلمتين في اللغة السنسكريتية هما "شيرو" وتعني الرأس و "دارا" وتعني التدفق. يتضمن هذا العلاج تدفق الزيوت الطبية فوق الجبين، وتحديداً فوق منطقة "العين الثالثة". وفقاً للـ "فيداس" تعرف الـ "تشاكرا" أو مركز الطاقة الموجود في العين الثالثة على أنه البوابة إلى الوعي العلوي والتنور الروحي واكتساب الأهمية الروحية والوجدانية العميقة. تتدفق الزيوت الطبية المهدئة بوتيرة ثابتة لكي تنقل الذات إلى مكان أكثر هدوءاً ولإذابة جميع المشاعر السلبية كالخوف والقلق والغضب والعصبية، ويقال إن لهذا العلاج أثراً مهماً في تحقيق التوازن داخل أعماق الدماغ، مع تحفيز إفرازاتالغددالصماء من الغددالصنوبرية. يساعد هذا العلاج في تحسين الدورة الدموية إلى الدماغ وزيادة الوضوح الذهني وطرد السموم المحتبسة داخل الجسم.

نجافاراكيجي... معجزة طبية في عجينة الأرز والأعشاب

تعني كلمة "نجافارا" في لغة المالايالام الأرز الذي ينمو في غضون 60 يوماً، بينما تعني كلمة "كيجي" (أو بيندا في اللغة السنسكريتية) الكيس المصنوع من الشاش. يعتبر أرز الـ "نجافارا" من النباتات الأصلية في مدينة كيرلا ويتميز بخصائصه الطبية. يتم وضع كمية وفيرة من الزيوت الطبية فوق الرأس والجسم، وبعد ذلك يتم تدليك الجسم بواسطة كيس دافئ مصنوع من الشاش يحتوي على عجينة أرز "نجافارا" المطبوخ بواسطة مستخلصات الأعشاب. في نهاية المطاف تتم إزالة الأرز الموجود فوق الجسم باستخدام أغصان جوز الهند وتنتهي الجلسة العلاجية بتدليك خفيف بواسطة زيت عشبي. يؤدي هذا العلاج إلى تجديد جميع أعضاء الجسم الداخلية وتزويدها بالطاقة والحيوية، مما يجعل الجسم أكثر مرونة ويبطئ وتيرة الشيخوخة ويحسن نضارة البشرة ويهدئ الذهن ويقلل التوتر ويحفز القدرة على النوم العميق وينمي العضلات ويعالج مشاكل الروماتيزم ويعزز جهاز المناعة ويهدئ طاقة "فاتا"، بالإضافة لتقوية وتغذية الجهاز العصبي.

بيجيجيل... العلاج المفضل لدى ملوك العصور الماضية

يعتبر علاج "بيجيجيل" أحد أكثر علاجات الأيورفيدا شعبية لدى الأسر المالكة والعائلات الأرستقراطية في العصور الماضية. في هذا العلاج يتم غسل الجسم بالكامل بواسطة تيار من الزيوت الطبية الفاترة وفي نفس الوقت يتم تدليك المريض على يد اثنين أو أربع معالجين بشكل مستمر وبأسلوب إيقاعي خاص. بعد ذلك يأتي دور حمام البخار الطبي الذي يجدد الجسم إلى حد كبير ويحسن التناغمالعضليوينشطالجهازالعصبيبأكمله. يساعد هذا العلاج أيضاًفيالقضاءعلىالسموموإزالتها منالجسمويحسنالدورةالدمويةوينشطجميعالأجهزةوهومفيدجداًلأمراضالروماتيزموالتهابالمفاصلوالشللوالضعفالجنسيوالاضطراباتالعصبيةوضغطالدموالضعفالعصبيويساعدفيالسيطرة علىعمليةالشيخوخة.

البرنامج الغذائي الخاص بإزالة السموم في منتجع كارنوستي –صحي ولذيذ

يتم تعزيز علاجات إزالة السموم ببرنامج غذائي يتم وضعه تحت إشراف الخبراء من أجل زيادة فعالية تلك العلاجات. تعمل عملية إزالة السموم على إعادة تجديد خلايا الجسم وتنظيف الجسم من الداخل، لذا من الأهمية بمكان منح الجسم قسطاً من الراحة التي هو بأمس الحاجة إليها أثناء تلقي العلاجات وفور الانتهاء منها، وهذا يعني أنه لا يجوز وضع أعباء إضافية على الجهاز الهضمي عن طريق تناول أطعمة ثقيلة صعبة الهضم بل يتم التركيز على تناول الأطعمة الصحية والعضوية وكذلك الأطعمة التي يسهل على الجسم هضمها.

البرنامج الغذائي الخاص بإزالة السموم في منتجع كارنوستي – صحي ولذيذ

يقوم خبراء الطهي والتغذية العاملين معنا بإعداد وجبات شخصية تحت إشراف المعالجين بهدف ضمان توافق مخطط الوجبات بشكل جيد مع العلاجات الموصى بها. من السائد أيضاً تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات الطازجة والعضوية وكذلك العصائر والأغذية غير المصنّعة. تتطلب معظم أنواع البرامج الغذائية أيضاً تجنب التدخين والكحول والأطعمة المصنّعة والتوتر. وبعكس الاعتقاد السائد بأن البرامج الغذائية غالباً ما تكون عديمة الطعم وشاقة للغاية، إلا أن وجبات إزالة السموم المقدمة في منتجع كارنوستي ليست صحية فحسب، بل هي شهية ومغذية أيضاً.

شاي إزالة السموم... مكون طبيعي فعال في تنقية الجسم من السموم

يتم تقديم شاي ذو خصائص تساعد على إزالة السموم لجميع نزلاء منتجع كارنوستي، حيث يتم إعداد الشاي بشكل خاص ويتم تحضيره مع الأعشاب لزيادة فعاليته في التحكم في عدوى المبيضات في الأمعاء وتقليل الغازات وخفض معدلات الحموضة في المعدة. يساعد شاي إزالة السموم في تحسين وظيفة الكبد وتقليل مستويات السكر في الدم وهو مفيد في التحكم بمرض السكري، ويشتهر بكونه يساعد في إنقاص الوزن وتقليل مخاطر شتى أنواع أمراض القلب وتقليل ضغط الدم وتقوية العظام والمساهمة في الحفاظ على شباب البشرة.

اليوغا... أسلوب علاجي طويل الأمد للتخلص من السموم وتطهير الجسم

لا تقتصر عملية إزالة السموم في منتجع كارنوستي فقط على علاجات الأيورفيدا والبرامج الغذائية الصارمة والعيش على حميات السوائل. يعتقد خبراؤنا أنه عندما يتم تدعيم العلاجات بممارسة اليوغا، تكون النتائج النهائية أكثر ديمومة وثباتاً وأكثر فعالية في إحداث التغييرات المنشودة في حياة المرء. تعمل اليوغا على إعادة تنشيط الدورة الدموية والجهازين اللمفاوي والهضمي وبالتالي بناء وتعزيز قدرة الجسم على مواصلة التخلص من السموم بنفسه حتى بعد مرور وقت طويل على الخضوع للعلاجات. عند ممارسة اليوغا بشكل متوازن ومتكامل، يتم شد وتدليك جميع أعضاء الجسم داخلياً مما يقوي تناغم وانسجام الأعضاء والأنسجة الداخلية ويسهم في تحسين وظائفها إلى أقصى الحدود.

اليوغا... أسلوب علاجي طويل الأمد للتخلص من السموم وتطهير الجسم

وضعيات اليوغا الخاصة لا تعمل فقط على تحسين صحة الجسم والعمود الفقري والجهاز الهضمي والدورة الدموية، بل تركز أيضاً على تنقية الذهن من كافة الأفكار والضغوط السلبية، فعندما يكون العقل تحت تأثير الضغوط، تقل فعالية الأيورفيدا والعلاجات الأخرى ويصبح المرء غير قادر على إحراز تقدم ملموس على المدى الطويل. إن اليوغا هي بمثابة شيء يأخذ الشخص معه إلى المكان الذي جاء منه من أجل تحسين جودة حياته وتعزيز صحته الجسدية. يقوم خبراء اليوغا العاملون معنا بإعداد برامج عدة تجمع بين وضعيات اليوغا المختلفة وبين التأمل وتمارين التنفس أو "براناياما" وذلك بالتعاون والتنسيق مع خبراء الأيورفيدا والصحة العاملين معنا بهدف ضمان اتباع منهجية متناغمة ومنسجمة في عملية العلاج.

البراناياما... فن التنفس الذي أثبت جدارته عبر السنين

تم تطوير البراناياما قبل نحو 5000 عام (ويعني في اللغة السنسكريتية "الطاقة الحيوية" و"التمديد") وهو جزء لا يتجزأ من أساليب اليوغا. يتكون البراناياما من سلسلة من أساليب وتمارين التنفس المحددة في اليوغا التي تساعدنا على التخلص من السموم وحرق الدهون وزيادة معدلات الأيض. أثناء ممارسة تمارين التنفس يتم التخلص من الهواء الراكد المتبقي في الرئتين ويتم إمداد الخلايا بالأكسجين وطاقة الحياة (البرانا)، حيث يتم التخلص خلال عملية الزفير من كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون والسموم، مما يؤدي لتنقية الجسم وتطهيره، فبمجرد استنشاق كمية إضافية من الأكسجين، يصبح بإمكان الجسم امتصاص المزيد من الفيتامينات والمعادن وتتضاعف أعداد خلايا الدم البيضاء ويتم تقوية الجهاز اللمفاوي. خلال تمارين البراناياما أو التنفس تتم إزالة السموم من الدورة الدموية، الأمر الذي يجدد وينشط الأعضاء ويعمل على شحذ الذكاء والقدرات الذهنية ويهدئ المشاعر والعواطف ويمد الدم بالأكسجين ويقوم بتدفئة الجسم من الداخل، ناهيك عن تقوية الجهاز العصبي.

العلاج بالمياه... استغلال طاقة المياه الكامنة لإزالة السموم

الأيورفيدا:

يعتبر العلاج بالمياه من الأساليب المعروفة والمثبتة منذ قديم الزمان التي تستخدم المياه عن طريق تغيير درجة حرارتها بهدف تحفيز عملية الشفاء وإزالة السموم من الجسم. يوجد هناك العديد من أنوع العلاج بالمياه المعتمدة في منتجع كارنوستي، وتشمل هذه العلاجات الساونا (حمام البخار) وتطهير القولون والحمامات الساخنة والباردة البسيطة. يعمل العلاج بالمياه على زيادة الدورة الدموية وتحسين عمل الجهاز اللمفاوي، مما يساعد في طرد الفضلات من الجسم وتجديد مخزونه من العناصر الغذائية. يساعد العلاج بالمياه على إخراج السموم من الجسم وزيادة مستويات الأكسجين فيه، فعلى سبيل المثال، عند تغيير درجات الحرارة باسخدام العلاجبالتبريد بعد الساونا أو غرفة البخار، يتم سحب السموم من الجسم لتحل محلها العناصر الغذائية الضرورية والأكسجين. يمكن استخدام العلاج بالمياه بطرق عديدة يمكن من خلالها زيادة الدورة الدموية وتنظيف الأعضاء الرئيسية في الجسم التي تتولى عملية إزالة السموم، وهي الجلد والكليتين والقولون والجهاز اللمفاوي والكبد.

إزالة السموم... استخدام مكونات وعناصر طبيعية من الأرض الأم

الأرض هي أحد عناصر الطبيعة الخمسة التي يتكون منها الجسم. لهذا السبب يتم استخدام العلاج بالطين على نطاق واسع بسبب فوائده الصحية العديدة، فهذا العلاج مهم لاستعادة النشاط والحيوية والطاقة، ويقوم بإخراج العناصر السامة أو خفضها عن طريق استخدام ماسكات أو أقنعة الطي التيتعمل على امتصاص السموم من الجسم وتفتح مسامات الجلد وتحسن تدفق الدم إلى الجلدد وتخفف الاحتقان وتخفض درجة حرارة الجسم، وقد ثبت أن العلاج بالطين مفيد للغاية في معالجة مشاكل الجهاز الهضمي وخفض حرارة الأمعاء والشفاء من الصداع والصداع النصفي وآلام المفاصل. يساعد حمام الطين أيضاً في تحسين صحة البشرة عن طريق زيادة الدورة الدموية وتنشيط أنسجة البشرة.

العلاج بالضغط... تنظيف مسارات الطاقة استعداداً للتخلص من الفضلات

يقوم العلاج بالضغط على المفهوم القائل بأن طاقة الحياة تمر عبر "مسارات" موجودة في الجسم وأن تنظيف المسارات المغلقة بواسطة الضغط يمكن أن يساعد على إزالة السموم المتراكمة من الجسم واستعادة قدرة أعضائنا على العمل بكامل طاقتها. يعتبر العلاج بالضغط مكملاً جيداً لتنظيم عمل الكبد والكليتين (وهما من أهم أعضاء الجسم التي تقوم بتنقيته من السموم والفضلات)، ويقوم بتنشيط عملية التخلص من السموم عبر الأمعاء ويحسن الجهاز الهضمي ويخفف الإجهاد وتشتت الذهن بشكل عام ويعمل على تدعيم الجهاز المناعي.

العلاج بواسطة الطاقة –"العلاج من دون اللمس

يعتبر العلاجمندوناللمس نظاماً بسيطاً وقوياً في نفس الوقت يقوم على مفهوم العلاج بالطاقة "من دون اللمس". في منتجع كارنوستي يركز العلاجمندوناللمسعلى تنقية الجسم وتنشيطه، وتعني تنقية الجسم إزالة الطاقة المعتلة من هالة الصحة فيما يعني التنشيط تزويد المنطقة المصابةبالـ "برانا" أو طاقة الحياة. يقوم العلاجمندوناللمس على المبادئ الأساسية التي تؤكد أن الجسم عبارة عن كيان حي قادر على إصلاح نفسه بنفسه وتحقيق الشفاء الذاتي، وأنه يمكن تسريع عملية الشفاء عن طريق زيادة مستويات طاقة الحياة التي يمكن أخذها مباشرة من الشمس والهواء والارض ونقلها إلى جسم المتلقي لتصحيح الخلل الجسدي والعاطفي. يركز الخبراء العاملون لدينا على تصفية "الهالة"أو حقل الطاقة المحيط بالشخص من أجل تحقيق الهدوء والطمأنينة الداخلية في الأشخاص الذين يعانون من الإجهادالعقليوالاكتئاب الحاد.

الريكي... توجيه وتنشيط قدرات الشفاء الذاتي الطبيعية

يعتبر الريكي أسلوباً علاجياً يقوم على مبدأ يرتكز على أن المُعالِج قادرٌ على تسيير وتوجيه الطاقة الموجودة في جسم المريض عبر اللمس بغية تنشيط عمليات الشفاء الذاتي الطبيعي في جسم المريض واستعادة الصحة والعافية الجسدية والعاطفية. من بين أعظم الفوائد العلاجية التي يمكن الحصول عليها من العلاج بالريكي خفض التوتر وتحفيز الاسترخاء، ويساعد هذا العلاج على إصلاح أنسجة الجسم وإزالة السموم والشوائب واستعادة التوازن والصحة وذلك من خلال تطهير الجسم من السموم. إن العلاج بالريكي هو نوع محدد من أنواع العلاج بالطاقة يتم فيه تحقيق الشفاء من خلال اللمس باليدين، مما يسمح بتدفق الطاقة من مصدر لانهائي (ما يسمى بالطاقة الإلهية)إلى جسم المريض، ويتم ذلك عبر معالِج الريكي. هذا العلاج قوي للغاية، حيث يمكن توجيه الطاقة عن طريق التفكير وحده، وهو خيار مثالي لعلاج أي مشاكل جسدية أو عقلية أو عاطفية أو روحية مهما كان نوعها.

تدليك المارما... تحفيز طاقة الحياة الحيوية

كلمة "مارما" هي كلمة سنسكريتية تعني شيء مخفي أو سري. تُعرّف نقطة المارما على أنها مكان التقاء اللحم والأوردة والشرايين والأوتار والعظام والمفاصل. في الأيورفيدا يتم التعامل مع نقاط مارما على أنها نقاط طاقة الحياة الحيوية. عند حدوث خلل يؤدي لمنع التدفق الحر للطاقة داخل الجسم، يؤدي ذلك إلى ظهور الأمراض الجسدية والعقلية. بإمكان المعالِج المحترف تحديد نقاط مارما وتنظيفها عن طريق زيادة تدفق الدم إلى الجزء المصاب في المفصل العصبي – العضلي، وهذا ينشط العمليات الكيميائية والحيوية في الجسم على إنتاج مواد كيميائية عصبية وهرمونات تعمل على شفاء الجسم. هذا العلاج يغذي الأعضاء الداخلية وينشطها ويقوي العضلات والعظام ويساعد على إزالة السموم ويحقق التوازن بين الطاقات الثلاث ويحفز القدرة على النوم الجيد.

الرعاية الشخصية يقظ على مدار الساعة في كارنوستي

يحتوي المنتجع على فريق مؤهل كبير من الخبراء لضمان إعطاء كل ضيف اهتمام شخصي. ويشمل الفريق

الأطباءالمقيمون

الدكتورةأجيثاسونيلبابو: طبيبةمقيمة في علم الأيورفيدا، (بكالوريوسفيطب وجراحةالأيورفيدا)
الدكتورةإيشاأرون: طبيبةمقيمة، بكالوريوسفيأدويةالأيورفيدا،تخصصمارما
Dالدكتورةريجينا: طبيبةمقيمة، (بكالوريوسفيطب وجراحةالأيورفيدا)
الدكتورف. ب. راجاشيخاران أستاذيوغامقيم،خبير في الريكيومعالج بالطاقة (دكتوراهفياليوغاودكتوراهفيالطبالبديلودبلومفيالعلاج بالطاقة)
الدكتورةفريندا: معالِجة بالطاقة وخبيرة في العلاجالنفسي بالكريستال،دبلومفيسيدامارما،دبلومفياليوغاوالعلاج الطبيعي

الأطباءالزائرون:

الدكتورسانجيفغروفر: طبيبزائر (العلاجبالابروالطبالبديل)
الدكتورراهول: طبيبزائر(بكالوريوسفيطب وجراحةالأيورفيدا)

فريقمعلمياليوغاوالمعالجين بالطاقة:

السيدغوبالاكريشنابيلاي: معلميوغامقيم
السيدأشوك: معلميوغامقيم
يوغشارياأميت: عالم يوغا زائر

يتضمن برنامج منتجع كارنوستي لإزالة السموم الآتي

  • النقل من وإلى مطار كوتشين الدولي
  • الإقامة في الفيلا المفضلة
  • تلقي أحد علاجات الأيورفيدا لمدة 60 ‒ 90 دقيقة يومياً حسب توصية الطبيب
  • تلقي علاج المارما/العلاج الطبيعي/العلاج بالطاقة لمدة 45 ‒ 60 دقيقة يومياً حسب توصية الطبيب
  • استشارة طبية يومية
  • أدوية مجانية خلال برنامج العلاج حسب إرشادات الطبيب
  • برنامج غذائي شخصي يتم وضعه وفقاً لإرشادات الطبيب (يشمل جميع الوجبات)
  • جلسات يوغا وتأمل يومية (هاثا / أستانغا / كونداليني)
  • تناول شاي إزالة السموم وشاي الهيمالايا والشاي الأبيض واستخدام جل التطهير يومياً
  • رحلة بحرية على متن القارب في مياه مدينة ألابوجا العائمة

For information on special offer for the month of May and June 2017 please write to us at reservations@carnoustieresorts.com

Summer Rates IN INR (01st Apr 2017 - 30th Sep 2017)

Rates are inclusive of all taxes

Winter Rates IN INR (01st oct 2017 - 31st Mar 2018)

Rates are inclusive of all taxes