Swap to English

برنامج العلاج في كارنوستي... التحكم في التوتر بهدف استعادة الهدوء والتوازن

تأمل مانيبورا شكرا

الفوائد
  • يحسن عملية الهضم ويعمل على إزالة جميع المشاكل المرتبطة بالهضم
  • يمكن التخلص بسهولة من الحموضة الناجمة عن الإمساك وسوء الهضم
  • يحفز الشعور بالخفة والرشاقة في كامل أحشاء البطن
  • يشعر الجسم بأكمله بالخفة والرشاقة والاسترخاء
تأمل يوغا نيدرا

المزايا
  • يؤدي إلى الشعور بالطمأنينة والهدوء الفسيولوجي.
  • يعمل على تهيئة الجسم للشفاء من الأمراض الجسدية والعقلية.
  • ساعة واحدة من تمرين يوغا نيدرا تساوي أربع ساعات من النوم العميق.
  • يخفض مستويات ضغط الدم المرتفع.
  • يزيل جميع أشكال التوتر الجسدي والعقلي والعاطفي.
تأمل مكافحة الشيخوخة

تعتبر الشكرات مراكز الطاقة الحيوية في الجسم، وهي أيضاً نقاط التقاء الجسم والطاقة الحيوية والعقل، وهذا يعني أن تنشيط الشكرات وتحقيق التوازن فيها يجعل المرء في صحة مثالية سواء في العقل أو الجسم، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تأمل تنشيط الشكرات.

هناك العديد من تمارين اليوغا وعلاجات الأيورفيدا والعلاجات الطبية الحديثة التي تساهم في إرجاع عقارب السن إلى الوراء، لكن من دون الحاجة لمساعدة خارجية. كل ما عليك فعله هو قضاء بضع دقائق في وقت فراغك لتنشيط الشكرات واستعادة الشباب. في منتجع كارنوستي نقدم برنامجاً كاملاً لتمارين التأمل التي تساعد على استعادة الشباب.

تعويذة برانا مارما

التأمل هو فن علاج النقاط الحيوية الخاصة الموجودة في جسم الانسان، وهو أهم أسرار الشفاء في طب الأيورفيدا، حيث يمكن استخدامه لتطهير الجسم من السموم وتعزيز الأعضاء الحيوية وتنشيطها وتحرير الطاقات المحتسبة داخل الجسم. عن طريق هذه النقاط يمكن تحفيز وظائف الأعضاء الداخلية وتقوية قدرات الشفاء الذاتي وتحقيق التناغم والانسجام بين العقل والجسم، وتتضمن فوائد هذا العلاج ما يلي

المزايا
  • تحقيق التوازن بين الشكرات (مراكز الطاقة في الجسم)
  • زيادة المناعة (تحسين القدرة على الشفاء الذاتي)
  • تنقية الجسم من الانسدادات العاطفية
  • هذا العلاج فعال لتخفيف القلق والاكتئاب
  • زيادة الحيوية والنشاط
  • تقوية الذاكرة والقدرة على التركيز

برنامج العلاج في منتجع كارنوستي... مزيج فريد بين أنواع العلاجات المختلفة

الضغوط هي نتيجة حتمية لأسلوب الحياة العصري ذو الإيقاع السريع حيث أصبحت الضغوط جزءاً لا يتجزأ من حياتنا، ولا يمكننا التخلص منها بمجرد التمنيات. لكن الطريقة الأمثل من الناحية العملية هي الإقرار بوجود الضغوط ومن ثمّ إيجاد طرق ووسائل للتحكم فيها والقضاء عليها في نهاية المطاف. يمكن أن يشكل الضغط والتوتر المزمن عبئاً هائلاً على صحتنا ورفاهيتنا، مما يعني أنه لا يمكن إغفاله أو غض الطرف عنه. يعتبر برنامجالعلاجفيمنتجعكارنوستيمزيجاًفريداًمنأنواعالعلاجاتالمختلفة في طب الأيورفيدا إلى جانب وضعيات اليوغا المختلفة والتأمل والعلاج بالطاقة وعلاج "يوغا كونداليني" والعلاج بالطاقة والريكي. يساهم هذا النهج المتكامل لإدارة الضغوط والتحكم فيها في تحسين الصحة الجسدية والعاطفية والعقلية وتمكين المرء من التحكم بشكل أكبر على صحته الجسدية والعقلية، إلى جانب تدريب العقل على الاحتفاظ بالهدوء والمشاعر الإيجابية والبعد عن الضغوط بالرغم من القوى الخارجية المعرقِلة.

علاج ثالام... تغذية الدماغ بواسطة الزيوت العشبية

يعتبر علاج "ثالام" أحد أقدم علاجات الأيورفيدا وأكثرها شعبية لعلاج التشوهاتالنفسيةوالاضطراباتالعصبية. في هذا العلاج يتم صب مزيج من الزيوت والأعشاب الطبية في وعاء قمعي محكم الإغلاق ويبقى فوق الرأس لمدة معينة (20 إلى 40 دقيقة) للسماح بامتصاص المزيج جزئياً عن طريق فروة الرأس. هذا العلاج مشهور بقدرته على تغذية فروة الرأس وخلايا الدماغ وتجديدها وعلاج تلف الدماغ، إلى جانب كونه يهدئ الأذنين والأنف والحلق ويكافح التوتر العقلي وأنواع الصداع، وهو مهم أيضاً لعلاج اضطرابات القلق والأرق والصداع النصفي والاكتئاب المزمن والإجهاد العقلي وتحسين الذاكرة والقدرة على التركيز

ثالابوثيجيل... معجون عشبي يحقق الشفاء ويجدد الشباب

تأتي كلمة "ثالابوثيجيل" من لغة المالايالام حيث تعني "ثالا" الرأس بينما تعني "بوثيجيل" التغطية. في هذا العلاج يتم وضع معجون عشبي كثيف على فروة الرأس بعد إجراء تدليك خفيف باستخدام زيوت طبية. يتراوح سمك المعجون بين 0.5 و 1 سنتيمتر مع إبقاء حفرة في منتصف المعجون خالية لتعبئتها بزيت طبي. بعد ذلك يتم تغطية المعجون بأوراق الأشجار (إما أوراق موز الجنة أو أشجار النيلوفر) وقطعة قماش مع إبقاء الحفرة المركزية التي تم وضع الزيت فيها غير مغطاة. في نهاية العملية يتم إزالة المعجون ثم يخضع المريض لتدليك خفيف للرأس يساعد على الاسترخاء. هذا العلاج التقليدي فعال جداً لعلاج العديد من الاضطرابات والأمراض الجسدية والعقلية مثل الصداع، واضطرابات النوم، والاكتئاب، واضطرابات القلق، والإجهاد المزمن، والصرع وارتفاع ضغط الدم، والتهاب الجيوب الأنفية والمشاكل المتعلقة مناطق الرأس والرقبة.

ناسيام... التخلص من السموم عبر مدخلالأنفإلىالدماغ

علاج "ناسيام" هو علاج مهم جداً لأي نوع من الأوجاع التي تصيب الرأس. في هذا العلاج يتم أخذ زيوت أو مساحيق طبية أو عصارة الأعشاب عبر فتحة الأنف لمدة معينة حسب إرشادات الطبيب. يوجد هناك العديد من أنواع علاج ناسيام ويعتمد ذلك على نوع الأدوية أو الزيوت المستخدمة، حيث يعمل العلاج على إزالة الإفرازات المتراكمة داخل التجويفات الأنفية المختلفة والحلق عن طريق زيادة إمداداتالأوكسجينإلىالدماغ. هذا العلاج فعال للغاية في علاج الصداعالنصفي،واضطراباتالقلق،والإجهادالمزمن،والاختلالاتالهرمونية،والشلل،والاضطراباتالنفسيةوالصرع،والشيبالمبكروتساقطالشعر،وفقدان حاستيالشموالذوق وغالباً ما يوصف لزيادة درجة ضوح الصوت.

شيرودارا... تهدئة "العين الثالثة" – بوابة الوعي العلوي

من المعروف أن الضغوط هي السبب الرئيسي وراء زيادة الوزن وأنماط الأكل الخاطئة، ويعتبر علاج "شيرودارا" علاجاً فعالاً للقضاء على الضغوط والإجهاد بغية تهدئة العقل. كلمة "شيرودارا" مشتقة من كلمتين في اللغة السنسكريتية هما "شيرو" وتعني الرأس و "دارا" وتعني التدفق. يتضمن هذا العلاج تدفق الزيوت الطبية فوق الجبين بوتيرة منتظمة، وتحديداً فوق منطقة "العين الثالثة". وفقاً للـ "فيداس" تعرف الـ "تشاكرا" أو مركز الطاقة الموجود في العين الثالثة على أنه البوابة إلى الوعي العلوي والتنور الروحي واكتساب الأهمية الروحية والوجدانية العميقة. تتدفق الزيوت الطبية المهدئة بوتيرة ثابتة لكي تنقل الذات إلى مكان أكثر هدوءاً ولإذابة جميع المشاعر السلبية، ويقال أن لهذا العلاج أثراً مهماً في تحقيق التوازن داخل أعماق الدماغ، مع تحفيز إفرازات الغدتين النخامية وتحت المهاد.

ثاكرادارا... علاج مهدئ يقضي على الضغوط

كلمة "ثاكرادارا" مشتقة من كلمتين في اللغة السنسكريتية هما "ثاكرا" أو زبدة اللبن وكلمة "دارا" التي تعني حرفياً صب السوائل بوتيرة ثابتة. في هذا العلاج يتم صب مخيضاللبن المحتوي على المكونات الطبية برفق وبوتيرة ثابتة على منتصف الجبين. يتميز مخيض اللبن بخصائصه اللافتة للنظر كمهدئ فعال للدماغ، خصوصاً تهدئة طاقتي "بيتا" و "فاتا". يعمل هذا العلاج على تحقيق استرخاء العقل وتقليل الضغوط والإجهاد العقلي وهو مفيد للغاية لعلاج الاضطرابات الجسدية النفسية مثل الصدفية،الأمراضالمرتبطةبالإجهاد،الأرق،ارتفاعضغطالدم،الصداع،الصداعالنصفي،مرضالزهايمروالاكتئابالمزمن

كشيرا دارا... تيار متدفق من الحليب العلاجي

يتضمن علاج "كشيرا دارا" سكب حليب دافئ يحتوي على مواد طبية فوق الجبين أو على مناطق معينةفي الجسمبرفق وبوتيرة ثابتة، وعادة ما يتم إجراؤه إلى جانب تدليك خفيف. من المعروف أن صب الحليب الذي يحتوي على الأعشاب الطبية يعمل على تنشيط الغدة النخامية، مما ينظم عمل هذه الغدة ويحفز القدرة على النوم. كذلك يتميز هذا العلاج بتأثيراته المهدئة وقدرته على تحقيق الاسترخاء للجهاز العصبي المركزي، وهو فعال للغاية لمعالجة الاضطرابات الناجمة عن طاقتي "فاتا" و "بيتا" وينصح بإجرائه في أمراض عصبية معينة خصوصاً الأمراض التي يصاحبها الشعور بالحرقان والتنميل، وأيضاً لتخفيف الضغوط والإجهاد وعلاج الصداع والصداع النصفي والقلق والأرق. إلى جانب تأثيره المهدئ، يعمل هذا العلاج على تغذية البشرة وتحسين الدورة الدموية وتزييت المفاصل وتخفيف الآلام والتصلبات في العضلات والمفاصل، ومن المعروف أنه مفيد لعلاج مرض التهاب المفاصل.

أبهيانجام... أقوى تعبير عن حبك لذاتك

يعتقد أن المزايا التي يحصل عليها الشخص من علاج الـ "أبهيانجام" مشابهة للمزايا التي يحصل عليها المرء عندما يكون مفعماً وممتلئاً بالحب، فالـ "أبهيانجام" يعني بث الـ "برانا" أو الطاقة الحيوية في الجسم. عندما نبث الحب في جميع خلايا الجسم، تستعيد الخلايا شبابها وطاقتها وحيويتها، ويتم ذلك عن طريق تدليك الجسم بزيت دافئ ممزوج بأعشاب علاجية وزيوت أساسية موازِنة. عند إجراءالـ "أبهيانجام" يتم نقل الطاقة الحيوية عبر الجسم حيث تقوم بتغذية جميع أعضاء الجسم وتجديدها وتساعد في عملية إزالة السموم وتنشيط الدورة الدموية والدورة اللمفاوية، فضلاً عن كونها تعزز قدرة العناصر المغذية على الوصول إلى الخلايا المعوزة وتتيح إزالة الفضلات المتراكمة.

كاتي فاستي... علاج فعال لتقوية تجديد الجزء السفلي للعمود الفقري

علاج "كاتي فاستي" هو أحد علاجات الأيورفيدا الفعالة في تخفيف آلام أسفل الظهر التي تعتبر أحد أهم الأمراض الصحية المنتشرة في الوقت الحالي وعادة ما تكون ناجمة عن الضغوط والقلق. في اللغة السنسكريتية تعرف منطقة الخصر باسم "كاتي" ويتضمن هذا العلاج وضع كمية من زيوت الأيورفيدا الدافئة فوق منطقة أسفل الظهر لمدة معينة، حيث يُطلب من المريض الاستلقاء على وجهه فوق لوح خشبي ومن ثمّ يتم صب كمية من الزيت العشبي تتراوح بين 200 مل و 300 مل في حفرة مكونة فوق الفقرة القطنيةالعجزية باستخدام عجينة الفاصوليا السوداء. يتم إبقاء الزيت في الحفرة لمدة تتراوح بين 30 و 40 دقيقة يليها تدليك خفيف للمكان ثم التعرض للبخار لمدة 15 دقيقة لتحسين امتصاص الزيوت الطبية في الجسم. يعمل هذا العلاج على تخفيف الشعور بالتنميل وتقوية عضلات الظهر وتخفيف الالتهابات آلام أسفل الظهر.

جريفا فاستي... علاج يقضي على آلام الرقبة

تعتبر آلام الرقبة أحد مظاهر التوتر والقلق المزمن، ويعتبر علاج "جريفا فاستي" أشهر علاجات الأيورفيدا وأكثرها فعالية لعلاج كافة أنواع آلام الظهر والكتف. في هذا العلاج يتم صب زيت طبي داخل تجويف صغير يتم تكوينه فوق منطقة العنق باستخدام عجينة الدقيق أو الفاصوليا السوداء. يتم إبقاء الزيت في التجويف الموجود فوق العنق لمدة معينة. يطلب من المريض الخضوع للعلاج على معدة خاوية لأنه يتعين عليه الاستلقاء على البطن أثناء تلقي العلاج. يعتبر هذا العلاج فعالاً جداً لعلاج الصداع الناجم عن التوتروالصداعالنصفي والتهابالفقار والصعروالتهابالمفاصلوهشاشةالعظاموآلامالعضلاتالليفيةوتضيقالعمودالفقري.

سيرو فاستا... أنبوب الخير

في هذا العلاج يتم صب زيت طبي فاتر داخل قبعة موضوعة على الرأس ويتم إبقاؤه لمدة تتراوح بين 15 و 60 دقيقة يومياً حسب وصف الطبيب. يعتمد اختيار خليط المواد والزيوت الطبية على حالة المريض ومدى قوته ومدى شدة المريض. من المعروف أن هذا العلاج يعمل على تغذية خلايا الدماغ وله تأثير مهدئ على الدماغ، وهو فعال للغاية لعلاج الشلل والأرق والصداع الحاد والأمراض الناجمة عن طاقة "فاتا" بالإضافة إلى الاضطرابات العصبية.

اليوغا... أقدم ممارسة معروفة في مجال التحكم العقلي والعاطفي بالذات

اليوغا هي أقدم ممارسة جسدية عرفها الإنسان (تعني حرفياً "التوحد" بين العقل والجسم والروح). يعود تاريخها إلى أكثر من5000 عام، وهي تعتبر لدى الكثيرين أقدم ممارسةمعروفةفيمجال التطوير الذاتيوالتحكمالعقليوالعاطفيبالذات. عند ممارسة اليوغا بشكل منتظم يساعد ذلك في الحصول على بصيرة أفضل ويحسن فهم الإطار العقلي الخاص بالإنسان وردود الأفعال التي تصدر منه في مختلف الحالات والتجارب، وهذا الفهم يساعدنا في استغلال الحكمة الكامنة في كل واحد منا ويمكننا من الاحتفاظ بمشاعرنا الإيجابية وهدوء البال بشكل أكثر ثباتاً وبغض النظر عن الظروف التي تصادفنا في حياتنا اليومية.

اليوغا... أقدم ممارسة معروفة في مجال التحكم العقلي والعاطفي بالذات

بفضل وضعيات اليوغا التي تبعث على الهدوء وتعيد التوازن، إلى جانب تمارين التحكم بالتنفس، يمكن تنشيط الجهازالعصبينظيرالودي، مما ينقل العقل والجسم إلى حالة من الهدوء والاسترخاء وبالتالي يقلل الضغوط ويقضي عليها. عند تقليل الضغوط والقلق، تعمل اليوغا أيضاً على تعديل أنظمة الاستجابة للضغوط، وهذا بالتالي يقلل القابلية للاستثارة الفسيولوجية، وكمثال على ذلك يتم خفض ضربات القلب ومستويات ضغط الدم مع تسهيل عملية التنفس. تظهر الدراسات أن أكثر الطرق فعالية التي تعمل اليوغا من خلالها على استهداف التوتر هي عن طريق تحفيز اليقظة الفكرية والذهنية وزيادة التعاطفالذاتي، مما يساعد ممارس اليوغا على التحكم بشكل أكبر على بعقله وجسمه والاحتفاظ بالهدوء والمشاعر الإيجابية بالرغم القوى الخارجية المعرقِلة.

التأمل... فن رفيع للتحكم بالعقل

يقضي معظم الناس ساعات طويلة في القلق من المستقبل أو من شيء ما قد لا يحدث أبداً، أو في الشعور بالانزعاج من شيء حدث قبل سنوات ولم يعد له تأثير على حياتهم. هذه المتاهات الفكرية تعيقنا عن الاستمتاع بحاضرنا والتركيز على الأشياء الإيجابية ذات المغزى في حياتنا. يعتبر التأمل ممارسة تقوم على تركيز الاهتمام على شيء واحد لدرجة يتم معها نسيان جميع الأفكار الأخرى، وعندما نقوم بذلك يصبح باستطاعتنا التركيز على فكرة واحدة من دون القلق بشأن أي شيء آخر، بما في ذلك الأمور التي تسبب لنا الضغوط. ومع الممارسة المنتظمة يساعد التأمل على تحسين بصيرتنا ومعرفتنا بكيفية اكتساب أنماط تفكيرة ثابتة والقضاء على المشاعر السلبية والتركيز بشكل أكبر على الأفكار المهدئة. يتمثل الهدف الأساسي والفائدة الرئيسية للتأمل في تمكين الممارس من البقاء في اللحظة الراهنة والاحتفاظ بالهدوء.

كونداليني يوغا... يوغا الوعي بالذات

تعتبر يوغا "كونداليني" أو "يوغا الوعي" مزيجاً ديناميكياً بين وضعيات اليوغا الجسدية وتمارين التنفس والحركات والتمدد والتأمل والتعويذات والاسترخاء، وهذا المزيج يقوم بتنشيط نظام الغدد وتقوية الجهاز العصبي وزيادة القدرة الاستيعابية للرئتين وتنقية الدورة الدموية، ويعمل أيضاً على إحداث توازن بين الجسم والعقل والروح، ويمكن لجميع الأشخاص بغض النظر عن السن واللياقة البدنية ممارسة هذا النوع من اليوغا. عند الالتحاق بأحد دورات يوغا "كونداليني" أن يكون ذلك بمثابة تمرين رياضي جيد، لكن الفرق الوحيد هو أن المرشدين والطلاب كليهما (في الغالب يرتدون عمائم بيضاء) يشاركون في كل وضعية في ظل أجواء من الهيبة والاحترام أشبه ما تكون بأجواء المعابد بدلاً من أجواء الصالات الرياضية. إذا كنت تهوى الدمج بين التمارين الرياضية والتنور الروحي، فقد تكون الـ "كونداليني يوغا" الخيار المثالي بالنسبة لك.

كونداليني يوغا... أطلق العنان لطاقتك الكامنة

تعدك "كونداليني يوغا" بالتنور والسعادة الروحية التامة. بالنسبة للأشخاص البراغماتيين أو العمليين، من الأمور التي تجذبهم أن "كونداليني يوغا" تقوم على نهج مبني على السعي لتحقيق الأهداف، حيث يوجد هدف معين لكل وضعية من وضعياتها المختلفة وقد تم توارث ذلك من قدماء ممارسي اليوغا الذين قاموا بصياغة هذه الوضعيات لتحقيق أهداف ملموسة على أرض الواقع. تهدف التعويذات لإحداث تأثيرات اهتزازية في الدماغ والجهاز العصبية، بينما يتمثل هدف التنفس في الوصول إلى الجهاز العصبي بطرق لا يمكننا الوصول إليه بدونها. إنها بمثابة فن العزف على الجسم البشريوكأنه آلة موسيقية. من خلال ممارسة الوضعيات المختلفة وأساليب التنفس والتعويذات، فإننا نزيد كمية الطاقة الحيوية التي تتدفق داخل جسدنا، سواء كان ذلك الأيدي والعيون وحتى الصوت، ويمكن استخدامها كأداة للعلاج الذاتي ولعلاج الآخرين أيضاً.

العلاج بواسطة الطاقة –"العلاج من دون اللمس"

يعتبر العلاجمندوناللمس نظاماً بسيطاً وقوياً في نفس الوقت يقوم على مفهوم العلاج بالطاقة "من دون اللمس". يقوم مفهوم العلاج بالطاقة على أساس الفكرة التي تقول بأن العواطف ليست سوى شكلاً من أشكال الطاقة. في اللغة السنسكريتية، تسمى الطاقة باسم "برانا" أو طاقة الحياة، وتعتبر هذه الطاقة الحيوية غير المرئية مهمة للحفاظ على حياة الجسم وإبقائه في حالة صحية جيدة. في منتجع كارنوستي يركز العلاجمندوناللمس على تنقية الجسم وتنشيطه، وتعني تنقية الجسم إزالة الطاقة المعتلة من هالة الصحة فيما يعني التنشيط تزويد المنطقة المصابة بالـ "برانا" أو طاقة الحياة. يقوم العلاجمندوناللمس على المبادئ الأساسية التي تؤكد أن الجسم عبارة عن كيان حي قادر على إصلاح نفسه بنفسه وتحقيق الشفاء الذاتي، وأنه يمكن تسريع عملية الشفاء عن طريق زيادة مستويات طاقة الحياة التي يمكن أخذها مباشرة من الشمس والهواء والارض ونقلها إلى جسم المتلقي لتصحيح الخلل الجسدي والعاطفي. يركز الخبراء العاملون لدينا على تصفية "الهالة" أو حقل الطاقة المحيط بالشخص من أجل تحقيق الهدوء والطمأنينة الداخلية.

المارما... سر التلاعب بطاقة "البرانا" أو طاقة الحياة من أجل تحقيق الشفاء

كلمة "مارما" هي كلمة سنسكريتية تعني شيء مخفي أو سري. تُعرَّف نقطة المارما على أنها مكان التقاء اللحم والأوردة والشرايين والأوتار والعظام والمفاصل. في الأيورفيدا يتم التعامل مع نقاط مارما على أنها نقاط طاقة الحياة الحيوية. عند حدوث خلل يؤدي لمنع التدفق الحر للطاقة داخل الجسم، يؤدي ذلك إلى ظهور المشاكل والأمراض الجسدية والعقلية. بإمكان المعالِج المحترف تحديد نقاط مارما وتنظيفها عن طريق زيادة تدفق الدم إلى الجزء المصاب في المفصل العصبي – العضلي، وهذا ينشط العمليات الكيميائية والحيوية في الجسم لإنتاج مواد كيميائية عصبية وهرمونات تعمل على شفاء الجسم. يتضمن تدليك المارما تدليك الجسم بالكامل باستخدام زيوت طبية من أجل تنشيط أو تدليك نقاط المارما الموجودة في الجسم. هذا العلاج يغذي الأعضاء الداخلية وينشطها ويقوي العضلات والعظام ويساعد على إزالة السموم ويحقق التوازن بين الطاقات الثلاث ويحفز القدرة على النوم الجيد.

الريكي... توجيه وتنشيط قدرات الشفاء الذاتي الطبيعية

يعتبر الريكي أسلوباً علاجياً يقوم على مبدأ يرتكز على أن المُعالِج قادرٌ على تسيير وتوجيه الطاقة الموجودة في جسم المريض عبر اللمس بغية تنشيط عمليات الشفاء الذاتي الطبيعي في جسم المريض واستعادة الصحة والعافية الجسدية والعاطفية. من بين أعظم الفوائد العلاجية التي يمكن الحصول عليها من العلاج بالريكي خفض مستوى الضغط وتحفيز الاسترخاء، ويساعد هذا العلاج على إصلاح أنسجة الجسم وإزالة السموم والشوائب واستعادة التوازن والصحة وذلك من خلال تطهير الجسم من السموم. إن العلاج بالريكي هو نوع محدد من أنواع العلاج بالطاقة يتم فيه تحقيق الشفاء من خلال اللمس باليدين، مما يسمح بتدفق الطاقة من مصدر لانهائي (ما يسمى بالطاقة الإلهية) إلى جسم المريض، ويتم ذلك عبر معالِج الريكي. هذا العلاج قوي للغاية، حيث يمكن توجيه الطاقة عن طريق التفكير وحده، وهو خيار مثالي لعلاج أي مشاكل جسدية أو عقلية أو عاطفية أو روحية مهما كان نوعها.

الرعاية الشخصية يقظ على مدار الساعة في كارنوستي

يحتوي المنتجع على فريق مؤهل كبير من الخبراء لضمان إعطاء كل ضيف اهتمام شخصي. ويشمل الفريق

الأطباءالمقيمون

الدكتورةأجيثاسونيلبابو: طبيبةمقيمة في علم الأيورفيدا، (بكالوريوسفيطب وجراحةالأيورفيدا)
الدكتورةإيشاأرون: طبيبةمقيمة، بكالوريوسفيأدويةالأيورفيدا،تخصصمارما
الدكتورةريجينا: طبيبةمقيمة، (بكالوريوسفيطب وجراحةالأيورفيدا)
الدكتورف. ب. راجاشيخاران: أستاذيوغامقيم،خبير في الريكيومعالج بالطاقة (دكتوراهفياليوغاودكتوراهفيالطبالبديلودبلومفيالعلاج بالطاقة)
الدكتور هيمي: طبيب الايورفيدا المقيم، بامز (بكالوريوس جراحة الايورفيدا الطب)
الدكتور ميدو بهسكار: المقيم في بامز (بكالوريوس في جراحة الايورفيدا، متخصصة في علاج مارما)

الأطباءالزائرون

الدكتورسانجيفغروفر: طبيبزائر (العلاجبالابروالطبالبديل)
الدكتورراهول: طبيبزائر(بكالوريوسفيطب وجراحةالأيورفيدا)

فريقمعلمياليوغاوالمعالجين بالطاقة

الدكتورةفريندا: معالِجة بالطاقة وخبيرة في العلاجالنفسي بالكريستال،دبلومفيسيدامارما،دبلومفياليوغاوالعلاج الطبيعي
السيدغوبالاكريشنابيلاي: معلميوغامقيم
السيدأشوك: معلميوغامقيم
السيد بيج: المعلم اليوغا المقيم
يوغشارياأميت: عالم يوغا زائر


العلاج ويشمل البرنامج ما يلي

  • النقل من وإلى مطار كوتشين الدولي
  • الإقامة في الفيلا المفضلة
  • تلقي أحد علاجات الأيورفيدا لمدة 60 ‒ 90 دقيقة يومياً حسب توصية الطبيب
  • تلقي علاج المارما/العلاج الطبيعي/العلاج بالطاقة لمدة 45 ‒ 60 دقيقة يومياً حسب توصية الطبيب
  • استشارة طبية يومية
  • أدوية مجانية خلال برنامج العلاج حسب إرشادات الطبيب
  • برنامج غذائي شخصي يتم وضعه وفقاً لإرشادات الطبيب (يشمل جميع الوجبات)
  • جلسات يوغا وتأمل يومية (هاثا / أستانغا / كونداليني)
  • لفافات الجسم وأقنعة الوجه التي تستخدم لمدة 45 دقيقة
  • رحلة بحرية على متن القارب في مياه مدينة ألابوجا العائمة

للحصول على معلومات عن عرض خاص لشهري يوليو وأغسطس 2017 يرجى الكتابة لنا على reservations@carnoustieresorts.com